موقع مدرسة الروضة الرسمية للغات

بقلوب ملؤها المحبة ..
وأفئدة تنبض بالمودة..
وكلمات تبحث عن روح الاخوة ..
نقول لك أهلاً وسهلاً...
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا ..

بكل سعادة .. وبكل عزة ..
نضئ سماء الامل فرحة لوجودك بيننا ..
مرحبا بك بيننا ..
واهلاً وسهلاً بك في منتدانا الرائع ..
وكلنا امل بأن يحوز منتدانا على رضاك واعجابك ..
بانتظار ابداعاتك على صفحاته



لا تيأس وربك الرحيم.

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 368
تاريخ التسجيل : 13/07/2009
الموقع : http://rodaels.ahlamontada.com

لا تيأس وربك الرحيم.

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 13, 2011 4:16 am







من طبيعة البشر أن تعتريهم هموم وأحزان تثقل كواهلهم



وتمنعهم لذة الراحة والأمان ولكن من جعل الله سبحانه




كفيله ونصيره فلن يطرق اليأس بابه ( ولاتيأسوا من روح الله



أنه لاييأس من روح الله الا القوم الكافرون )



فكيف نصاب بالأحباط ونحن نعلم أن كل ما يصيبنا




هو من قدر الله وحكمته ( ما أصاب من مصيبه في الأرض



ولا في أنفسكم الا في كتاب من قبل أن نبرأها أن ذلك على



الله يسير لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولاتفرحوا بما أتاكم



والله لايحب كل مختال فخور )




أن كتاب ربنا خير من يزرع في التفوس الأمل والتفاؤل



( ولاتقنطوا من رحمة الله )



قال بعض العلماء لولا الأمل ما بنى بانا بنيا ولاغرس


غارس غرس )



لذا كان اليأس من الأمور المنهي عنها في ديننا الحنيف



( فلاتكن من القانطين )



ومن أهم أسباب اليأس :



الاستعجال ( وكان الانسان عجولا )




والوزن الخاطىء للأمور



قال رجل لأحد الحكماء : (أن لي أعداء فقال له : ومن يتوكل



على الله فهو حسبه قال الرجل : ولكنهم يكيدون لي



فقال له : ولايحيق المكر السيء الا بأهله


قال الرجل : ولكنهم كثيرون فقال له : كم من فئة قليله



غلبة فئه كثيره بأذن الله )



وقال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة لاتسأل عنهم رجل نازع



الله عزوجل رداءه فأن رداءه الكبر وازاره العزه ورجل شك في



أمر الله والقنوط من رحمة الله )



جعلني الله وأياكم ممن تعلق بالله فأكفاه الدنيا وأهوالها




    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 2:56 am